الرد على تهكم المجهول على حديث رسول الله “ملعون من نكح يده”

الرد على تهكم المجهول على حديث رسول الله “ملعون من نكح يده” اقتباس من رد الكتور وديع

لم يكلف المجهول نفسه عناء فتح أي قاموس لغة عربية ليعرف أن النكاح يعني الخطبة للزواج  أو الجماع، ورسولنا الكريم – في حثه على مكارم الأخلاق – لعن عادة الاستمناء (العادة السرية) لما لها من مضار جسدية ونفسية وأخلاقية فالذي يمارسها يتخيل النساء اللائى يقابلهن أو يعرفهن في أوضاع جنسية ليثير نفسه فيكون وكأنه زنا بهن في خياله عن طريق نكاح يده. وهذا الفعل يشجع الشاب على مداومة النظر للنساء والبنات واشتهاءهن ومنهن نساء أسرته وقريباته، فهل هذا فعل محمود؟ وهل يحب أحدنا أن يحدث ذلك مع بنات عائلته؟ وهل عندما ينهانا الرسول عن هذا الفعل الشائن يُهاجم بلا هوادة؟ وهل في حديثه ما يسئ للإسلام؟ لقد جعل الإسلام الزواج هو السبيل الصحيح لتفريغ شهواتنا وحث عليه ويسره وسهله ليسمو بالإنسان وليقطع الطريق على مثل هذه الأفعال التي تضر ولا تنفع.

يسوع يأمر بالعادة السرية

على كل فاعل للهذه العادة من البالعين من الجنسين أن يُصلب على عضوه وأن يضع البايبل أمام ويفتح سفر نشيد الأناشد ويشتغل … ياحلاوة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: