هل المسيح بدون ذنب

المسيح لا يمتاز هنا عن كثيرين من الأبرار والمؤمنين الذين لم يفعلوا خطيئة ولا ذنباً، “كل من هو مولود من الله لا يفعل خطية ” (يوحنا 3/9)، ولا يخفى أن كل المؤمنين مولودون من الله “وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا : أولاد الله. أي المؤمنين باسمه” (يوحنا 1/12). أما كان صلب أحد هؤلاء كفارة أولى من صلب الإله؟

فالمسيح كما تذكر الأسفار الإنجيلية سبّاب وشريب خمر، مستوجب لدخول جهنم، ومحروم من دخول الملكوت.
فقد اتهمه متى بشرب الخمر “جاء ابن الإنسان يأكل ويشرب. فيقولون: هوذا إنسان أكول وشريب خمر. محب للعشارين والخطاة” (متى 11/9).
فيما نسبت إليه الأناجيل الكثير من السباب والشتائم كما في قوله لتلميذيه: “أيها الغبيان والبطيئا القلوب في الإيمان بجميع ما تكلم به الأنبياء” (لوقا 24/25)، وقوله لبطرس : “اذهب عني يا شيطان ” ( متى 16/23 )، وكذا شتم الأنبياء وتشبيههم باللصوص في قوله: ” قال لهم يسوع أيضاً: الحق الحق أقول لكم: إني أنا باب الخراف. جميع الذين أتوا قبلي هم سراق ولصوص” (يوحنا 10/7-8).
وهذا السباب وغيره يستحق فاعله، بل فاعل ما هو أقل منه نار جهنم، وذلك حسب العهد الجديد، يقول متى: ” ومن قال: يا أحمق يكون مستوجب نار جهنم” (متى 5/23)، وقال بولس متوعداً الذين يشتمون والذين يشربون الخمر بالحرمان من دخول الجنة، حيث يقول: “ولا سكيرون ولا شتامون ولا خاطفون يرثون ملكوت الله” (كورنثوس (1) 6/10) فمن استحق النار – وحاشاه – هل يصلح ليفدي البشرية كلها؟


المعمودية  علامة على التطهير من الخطيئة و النجاسة  والتوبة لمغفرة الخطايا

مرقس 1 

4  كان يوحنا يعمد في البرية ويكرز بمعمودية التوبة لمغفرة الخطايا.
5  وخرج اليه جميع كورة اليهودية واهل اورشليم واعتمدوا جميعهم منه في نهر الاردن معترفين بخطاياهم.
6  وكان يوحنا يلبس وبر الابل ومنطقة من جلد على حقويه ويأكل جرادا وعسلا بريا.
7  وكان يكرز قائلا يأتي بعدي من هو اقوى مني الذي لست اهلا ان انحني واحل سيور حذائه.
8  انا عمدتكم بالماء واما هو فسيعمدكم بالروح القدس
9  وفي تلك الايام جاء يسوع من ناصرة الجليل واعتمد من يوحنا في الاردن.

المسيح  لم يشهد لنفسه  انه صالح

 متى 3
11  انا اعمدكم بماء للتوبة.ولكن الذي يأتي بعدي هو اقوى مني الذي لست اهلا ان احمل حذاءه.هو سيعمدكم بالروح القدس ونار.
مرقس 10 
18  فقال له يسوع لماذا تدعوني صالحا.ليس احد صالحا الا واحد وهو الله.

 لوقا18
19  فقال له يسوع لماذا تدعوني صالحا.ليس احد صالحا الا واحد وهو الله.

الوهية ملعون كما قال بولس :

غل 3:13
المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لاجلنا لانه مكتوب ملعون كل من علّق على خشبة

من الذي يلعن ؟

الرد : الله

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: