رد شبهة عن الخطيب البغدادي / الانماطي /الصيغي

انقل شبهة منقولة اخرى للفائدة

رد شبهة عن ( الخطيب البغدادي) و يقول الرافضي :

 

وبترجمة (الخطيب البغدادي) الذي أطنب وأسهب الذهبي ترجمته بعد أن وصفه بـ « الإمام الأوحد ، العلاّمة المفتي ، الحافظ الناقد ، محدّث الوقت… خاتمة الحفّاظ » ونحو ذلك من الألقاب ، وبعد أن أورد كلمات الأئمّة في مدحه ، قال : « كان سبب خروج الخطيب من دمشق إلى صور أنّه كان يختلف إليه صبي مليح ، فتكلّم الناس في ذلك

سير أعلام النبلاء 18 | 281
وهنا أقول إذا لم تستح فأكتب ما تشاء ..!!
وأقول ، لا تصدق رافضياً أبداً مهما قال وحلف ، فلم أجد منهم صدوقاً أبداً ..!!
وتكملة الرواية عن الخطيب البغدادي رحمه الله من نفس الكتاب ونفس الجزء :
وكان أمير البلد رافضياً متعصباً ، فبلغته القصة فجعل ذلك سبباً للفتك به فأمر صاحب شرطته أن يأخذ الخطيب في الليل فيقتله ، وكان صاحب الشرطة سنياً ، فقصده تلك الليلة في جماعة ، ولم يمكنه مخالفة أمر الأمير، فأخذه ، وقال له : قد أمرت فيك بكذا وكذا ، ، ولا أجد لك حيلة إلا أني أعبر بك عند دار الشريف ابن أبي الجن ، فإذا حاذيت الدار اقفز وادخل فإني لا أطلبك ، وأرجع للأميرفأخبره بالقصة ، ففعل ذلك ودخل دار الشريف ، فأرسل الأمير إلى الشريف أن يبعث به ، فقال : أيها الأمير ! أنت تعرف اعتقادي فيه وفي أمثاله ، وليس في قتله مصلحة ، هذا مشهور بالعراق ، إن قتلته ، قـُتل به جماعة من الشيعة ، وخـُرِّبت المشاهد . قال فما ترى ؟ قال : أرى أن ينزح من بلدك فأمر بإخراجه ، فراح إلى صور وبقي فيها مدة.
ويكمل الإمام الذهبي قائلاً :
قال أبو القاسم بن عساكر : سعى بالخطيب حسين بن علي الدمنشي إلى أمير الجيوش فقال : هو ناصبي يروي فضائل الصحابة وفضائل العباس في الجامع.
18| 281 – 282
فكما تلاحظ أن من اتهمه هم الرافضة ..!!
وما ضر الخطيب رحمه الله اتهامه زوراً ممن تسعة أعشار دينهم الكذب ..!!
ولا حظ يا الرافضي أن ما نقمتم عليه هو نشره لفضائل الصحابة ، وفضائل عم الرسول صلى الله عليه وسلم ..!!
وهذا يكفيه عندكم لتتهموه بأشنع من ذلك ..!!
……..
ويقول الرافضي :

رد شبهة عن ( ابن الانماطي)

وبترجمة (ابن الأنماطي) وهو : « الشيخ العالم الحافظ ، المجوّد البارع ، مفيد الشام ، تقي الدين أبو الطاهر إسماعيل بن عبـدالله » عن ابن الحاجب : « وكان يُنبَز بالشرّ ، سألت الحافظ الضياء عنه فقال : حافظ ثقة مفيد إلاّ أنّه كثير الدعابة مع المُرد »
سير أعلام النبلاء 22 | 174
وهنا أقول للرافضي أكمل ما قاله الإمام ابن الذهبي حيث يقول :
قلت : له مجاميع مفيدة وآثار كثيرة ، وضبط لأشياء وكان أشعرياً .
ولاحظ يا الرافضي : بأننا لا نبهت من نختلف معه ، فلم يقل أحد عنه لوطياً أو قال الشعر في المردان ووصف عملية الجنس معهم مثلما فعل أشياخك وملاليك ..!!
وإذا أردت أتيتك بشعر شيخكم الموسوي الذي يتغزل بالمردان ويصف لواطه بهم ، ويصف أدبارهم ، وكيف تصفقون للشواذ وهم يرقصون في عيدكم الذي تحتفلون فيه بمقتل عمر رضي الله عنه .
ملاحظة هناك مناسبة يقيمها الشيعة ذكرها الكاتب الشيعي نبيل الحيدري
ان في يوم فرحة الزهراء هو يوم استشهاد سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه و في تلك المناسبة يدعون انه يرفع القلم و تباح المحرمات

………..
رد شبهة عن الصيغي
ويقول الرافضي :
وجاء بترجمة الحافظ أبي بكر أحمد بن إسحاق (الصِبغي) : « قال الحاكم : وسمعت أبا بكر ابن إسحاق يقول : خرجنا من مجلس إبراهيم الحربي ومعنا رجل كثير المجون ، فرأى أمرد ، فتقدّم فقال : السلام عليك ، وصافحه وقبَّل عينيه وخدّه ، ثمّ قال : حدّثنا الدَبَري بصنعاء بإسناده ، قال : قال رسول الله : إذا أحبّ أحدكم أخاه فليعلمه. فقلت له : ألا تستحي؟! تلوط وتكذب في الحديث!! يعني : أنّه ركّب إسناداً للمتن
سير أعلام النبلاء 15 | 487
من ذكاء الرافضي أنه اعتبر الرجل الذي ذكره أبو بكر بن إسحاق من علماء أهل السنة ..!!
وجملة : أنه ركب إسناداً للحديث هو من كلام الإمام الذهبي ، مستنكراً قول الرجل ، فما الجديد في كلامك يا الرافضي ..؟؟
وكتب محقق الكتاب في الهامش في أسفل الصفحة : قلت لكن متن الحديث صحيح رواه أبو داود والبخاري والترمذي والحاكم بلفظ : ” إذا أحب الرجل أخاه فليخبره أنه يحبه ” وإسناده صحيح .
……..

 

وأذكرك إذا أردت سآتيك بأشعار الموسوي وتغزله بضراط وغائط المردان ..!!
ومن يريد أن يطّلع عليها أظنها موجودة في موقع فيصل نور وموقع

hudaway.com

لأخينا راحل البحراني ، وهو من قدماء الكتاب في هذا المنتدى وهو أول من نشرها هنا في هذا المنتدى قبل سنوات إن لم تخني الذاكرة ..!!
.

 

وأقول كتاب سير أعلام النبلاء كاملاً على هذا الرابط:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=115069

أنزليه فهو أكثر من رائع ، ويمكنك أن تردي منه على منافقي الرافضة إذا أتى أحدهم من أمثال صاحبنا هذا ..!!

ولا غرابة لكذب الرافضي ، بل الغريب لو صدق ..!!

كتبه البرقعي ( الإستشاري ) عفا الله عنه ..!!

أعتذر لكم أخوتي في الله ..!!

فلقد تغير عنوان موقع أخينا راحل البحريني ، والقصائد التي يتغزل فيها شيخهم عدنان الموسوي تجدونها على هذا الرابط في موقع أخينا راحل وموثقة بالصور :

http://www.alhda.org/index.php?option=com_content&task=view&id=32&Itemid=29

وقبل أن أنسى ، في واقع الأمر القصائد أردت منها أن أثبت للرافضي كذبه وأن ملاليه هم أهل الخنا والفجور ..!!

ولا عزاء للرافضة ..!!

 

سيد عدنان الموسوي والشذوذ الجنسي !! PDF طباعة أرسل لصديق

تقدير الأعضاء: / 2 
مقبولممتاز 

الكاتب راحل البحريني   
الحمد لله والصلاة على نبينا محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا أخي الكريم ليس يستهويني نشر الفضائح، وليست غايتي الفرقعة الإعلامية، ولكن الهدف هو طرح سؤال واحد فقط، لماذا؟ 
بالأمس استمعنا لمن يطعن في رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومأساة تمتع المتزوجات،وتمتع العذراء الصغيرة دون أي إذن من والديها، وها هو العلامة يأتي بالعجائب، ولا أجد جواباً إلا قوله تعالى 

﴿ ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيراضيفنا هو الخطيب العلامة السيد محمد صالح  بن العلامة السيد عدنان بن علوي الموسوي المولود بالبحرين عام 1338، بكل صراحة لقد ذهلت من إباحية هذا الرجل، إباحية تصل إلى مستوى منحط جدا من أخلاقيات الفجار الذين لا يعرفون دينا ولا قيما ولا أخلاقا، ولا يكتفي بنفسه بل تراه يفضح فئة من قومه تتخذ الفجور دينا مقدسا، والعياذ بالله، ولكي لا أكون مفتري فهاهي أشعاره بين يديك، لا تحتاج إلى نظر ولا تأمل بل هي أوضح من الشمس في واضحة النهار، شعر إباحي سقيم. 

قدم للكتاب كل من الأديب ملا محمد صادق بن الحاج جعفر آل عصفور، و الشيخ حسن بن الشيخ محمد علي بن نتيف الخطي البحراني، والشيخ جعفر بن الشيخ عبد الحميد الهلالي النجفي، فكالو المدح للكتاب كيلا ولم ينبهوا على ما فيه من إباحية وفساد ديني وأخلاقي. 

ضيفنا السيد محمد صالح الموسوي ينتمي إلى عائلة الموسوي المعروفة في البحرين وهي من العوائل التي تدعي النسب إلى آل البيت عليهم السلام، فهل يليق بمن ينتسب إلى آل البيت هذا المستوى من الإنحطاط؟ 

ربما يكون هذا السيد بحاجة لعلاج نفسي، أو أي شيء آخر لكن الأكيد أنه بحاجة إلى المساعدة، فيقول واصفا نفسه: 

القصيدة تحت عنوان “الشيخ يتحدث عن نفسه” الجزء الثالث ص 203 .

 

لـقـد كـنـت أيـام الـشـبـاب ولـي هـن        اذا الـريـح نـاجـت ثـوبـه هـب واثـبـا
إذا شـم طـيـبـا أو رأى لـون عـصـفـر        تـمـثـلـه عـرسـا فـهـب مـطـالـبـا
ومـا رأى ثـقـبـا ولـو بـإسـطـوانـة        تـخـيـلـه حـلـو الـمـسـالـك هـاضـبـا
فـعـاد كـصـل قـد أصـيـب بـرأسـه        يـفـيـق وقـد يـغـشـى عـلـيـه مـجـانـبـا
إذا شـط عـنـه الـبـضـع قـال جـفـوتـنـي        وإن داعـبـتـه الـخـود عـنـه وصـلـهـا نـبـا
إذا قـائـمـا أنـعـظـتـه ارتـد قـابـعـا        ولـلـبـضـع أدنـيـه فـيـنـكـص جـانـبـا
أقـول اقـتـرب وادخـل فـيـلـوي بـرأسـه        يـقـول (اقـتـرب واسـجـد) هـو الـذكـر واجـبـا

 

تبجح ما بعده تبجح!!! 

وقصيدة أخرى تبين مدي إنحطاطه بعنوان “الجمال في قضاء الحاجة” الجزء الثاني ص 69 

 

ومـن الـروم قـد أتـت فـتـيـان        لـلـخـلا فـاضـغـطـن فـيـه لـضـيـق
وفـتـحـنـا الأمـداح بـولا وابـديـن        لـحـبـق مـوقـع مـوسـيـقـى
فـكـان الـلاتـي أتـيـن سـحـاب        وانـفـتـاح الأمـراح لـمـع الـبـروق
والـفـسـي مـن أسـتـهـا نـسـمـات        مـن زهـور تـفـتـح بـعـبـيـق
وكـأن الـحـبـق الـرعـود وسـيـل        الـبـول يـحـكـي قـطـر الـسـمـاء الـحـقـيـقـي
أنـا ريـح الـشـمـال مـذ جـئـت فـيـهـا        رحـن يـرفـلـن فـي سـراويـل سـوق


 
هذا العلامة مريض بالشذوذ الجنسي دون أدنى شك، ففي ديوانه هذا له العديد من القصائد التي يتغزل فيها بالصبيان والمردان. 

يقول في قصيدة حاكيا عن تغزله بفتى يقول في جزء منها وهي بعنوان “دعتني إليه عينه” الجزء الثاني ص 76 

 

وبـدري خـلـق كـلـمـا شـئـت قـربـه        تـعـقـبـنـي سـبـا وضـاقـت جـنـاجـنـه
فـتـى كـلـمـا قـد ردنـي بـلـسـانـه        دعـتـنـي إلـيـه عـيـنـه ومـحـاسـنـه
يـرد الـذي يـبـغـي بـه الـوصـل والـهـوى        يـنـادي هـواة الـحـسـن هـذي مـسـاكـنـه

 

وقصيدة أخرى يتغزل فيها بغلام بعنوان “جواهر الحب في عرض الجمال” الجزء الثاني ص 71 

 

جلى شمس الملاحة إذ تجلى        على الأقمار والأزهار جلا
غلام شق بين الروم فرعا        وبين الورد والبلور أصلا


 
وتغزل آخر بعنوان “يوسف الحسن” الجزء الثاني ص 73 يقول فيها 

 

أتـدري مـم ضـحـك الـورد صـبـحـا        لـيـحـكـي لـلـنـدى خـد الـغـلام
فـكـيـف بـكـت عـيـونـي وهـي فـي        الـدمـع تـحـكـي ثـغـره فـي الابـتـسـام
إذا مـا زرتـه يـومـا فـأهـوى        عـلـي وفـزت مـنـه بـانـضـمـام
يـقـول الـبـدر خـلـوا عـن شـقـيـقـي        وتـدعـوا الـشـمـس خـلـوا عـن غـلامـي
إلـيـه الـبـدر مـال وغـيـر بـدع        إذا مـال الـجـمـال إلـى الـغـرام
فـلـيـس يـلام قـلـبـي إن يـكـن فـي        اضـطـرار واضـطـراب واضـطـرام
عـشـيـة زرت مـحـبـوبـي لأقـضـي        وداعـا مـن لـقـاه بـالـسـلام
سـمـاء الـعـيـن تـهـمـي شـهـب دمـع        مـخـافـة قـطـف ورد بـالـلـثـام
إذ الـشـفـتـان أطـبـقـتـا خـشـوعـا        فـعـزلـنـا جـنـى در الـكـلام
وأوحـى بـالأنـامـل قـائـلا فـي        أمـان الله سـافـر بـالـسـلام

 

وبعد أن وصف نفسه المريضة، وتغزله المتكرر بالمردان، وما ذكرته آنفا مجرد مثال، نراه يحكي بكوامن نفسه وهدفه من هذا كله قصيدة بعنوان “عن لسان أبي نواس” الجزء الثاني ص 272 فيها استهزاء من شعائر الإسلام وفي آخرها تقرير لعقيدة الطينة (لمعرفة المزيد عن عقيدة الطينة إضغط هنا)
 

اشـرب ولا تـخـش الـمـلامـة        واطـرب ولا تـخـش الـنـدامـة
دع عـنـك مـا يـدع الأنـام        بـجـيـش زيـد أو أسـامـة
واعـكـف عـلـى صـرم الـغـلام        مـع الأغـانـي والـمـدانـة
وإذا أتـى شـهـر الـصـيـام        فـلا تـنـل سـفـرا صـيـامـه
واذهـب لـحـج الـبـيـت كـي        تـلـي اخـتـلاط ذوي الـقـسـامـة
وعـن اسـتـلام الـركـن ردف        الـخـود لا تـدع اسـتـلامـه
واركـع لـتـقـبـيـل أسـت مـن        تـهـوى الـخـلـيـل أجـمـل مـقـامـه
واشـرب بـه عـن زمـزم        شـهـد الـرضـاب وحـط لـثـامـه
وعـن الـدعـاء ومـا بـه        مـن ذي الـغـرام اسـمـع كـلامـه
والـحـجـر عـن حـجـر بـه        طـف واسـتـلـم مـنـه قـوامـه
وكـل الـحـرام مـع الـحـلال        ولا تـخـف يـوم الـقـيـامـة
فـالـنـار فـي شـغـل بـمـن        عـزل الإمـام عـن الإمـامـة


 
وقصيدة أخرى بعنوان “لثمك ركن البيت” الجزء الثاني ص 273 فيها استهزاء واضح بفريضة الحج
    
 

ولـم أنـس لـمـا طـفـت لـيـلا بـبـيـتـهـا        وقـبـلـت مـنـهـا كـل ركـن ومـشـعـر
تـقـول إذا فـرض الـطـواف قـضـيـتـه        فـلا تـنـس مـن بـعـد اسـتـلام الـمـؤخـر
فـلـثـمـك ركـن الـبـيـت بـعـد اسـتـلامـه        كـجـسـك مـا تـهـوى بـوادي مـحـسـر

 

ويتمادى شاعرنا العلامة السيد في تغزله بالمردان في قصيدة “من خلفه ترتج” الجزء الثاني ص 294 وهذه مجرد عينة
 

لـنـا غـلام لـونـه إفـرنـج        أردافـه كـأنـهـا إسـفـنـج
مـتـكـأ تـضـحـى لـه جـالـسـا        وإن مـشـى مـن خـلـفـه تـرتـج
كـأنـمـا عـلـق مـن خـلـفـه        تـحـت الـسـراويـل لـه أتـرج
إذا مـشـى تـلـقـى عـيـون الـورى        لـهـا اعـتـمـاد حـولـهـا وحـج
إذا أتـاهـم قـيـل حـيـا هـلا        وإن مـضـى عـنـهـم عـلـيـه ضـجـوا

 

وهنا يبدي علانية رغبته بالفاحشة دون أدنى حياء في قصيدة “مليح يبيع البطيخ” الجزء الثاني ص 295 

 

يـا بـايـع الـبـطـيـخ هـل مـثـل الـذي        أبـديـت مـا أخـفـيـت مـنـه تـبـيـع
بـطـيـخـتـان أرى وراءك كـلـمـا        تـخـفـيـهـمـا أبـداهـمـا الـتـصـنـيـع
فـمـعـسـل الـبـطـيـخ خـلـفـك مـالـه        فـي غـيـر إنـعـاش الـقـلـوب صـنـيـع
بـطـيـخـتـان بـغـصـن قـدك إن مـشـى        ارتـجـت وظـل بـهـا الـغـرام يـشـيـع
شـتـان فـي الـنـوعـيـن ذاك بـمـسـه        يـطـفـى وذا بـالأكـل مـنـه جـوع
وهـذا يـحـبـذ فـي الـنـعـومـة لـيـنـا        والـعـكـس ذاك الـجـفـاف شـفـيـع
هـذا يـشـم ولا يـضـم وذاك فـي        ضـم ولـثـم يـحـتـويـه ضـجـيـع
هـذا يـقـسـم الـطـعـام أهـلـه        ويـشـق ذاك مـن الـحـلاق قـريـع
هـذا بـلـون الـورد فـي خـجـل وذا        كـالـورس فـي وجـل دهـاه مـريـع
وهـذا لـه الأفـواه تـهـفـو رغـبـة        وبـذاك تـبـهـج أعـيـن وضـلـوع
مـن ذاك يـظـهـر أن بـطـيـخ الـروادف        لـلـقـلـوب أحـب فـهـي تـطـيـع


 
المزيد من الإباحية في قصيدة “لماذا يرغب في أكل الموز” الجزء الثالث ص 198 

 

لـم يـأكـل الـمـوز مـن شـوق لـمـطـعـمـه        بـل شـهـوة إنـه كـالإيـر إن قـشـرا
يـمـثـل الـقـرن مـقـشـورا قـضـيـب فـتـى        يـمـصـه شـهـوة أن يـدخـل الـدبـرا
ألا تـراه يـهـز الـقـرن مـنـتـصـبـا        كـأنـمـا هـز رهـزا بـأسـتـه الـذكـرا


 
والمزيد في “يتبادلان الحلاقة بينهما” (عن لسان أبي نواس) الجزء الثالث ص 199 

 

مـلـيـح زان بـالـتـحـذيـف رأسـي        وحـف الـشـعـر عـن ذقـنـي ورأسـي
ولـم تـك أجـرة لـبـلاه عـنـدي        سـوى انـي بـمـا يـهـوى أواسـي
فـقـال احـلـق جـزيـت خـيـرا شـعـرا        بـإبـطـي ثـم ظـهـري بـالـمـواسـي
فـقـمـت أزيـل شـعـر الـظـهـر حـتـى        انـتـهـيـت لـردف أمـلـس ذي ارتـجـاس
وحـيـن نـظـرتـه شـلـت يـمـيـنـي        فـقـال أراك تـشـعـر بـانـتـكـاسـي
فـقـلـت بـحـسـن ردفـك طـار لـبـي        فـهـل لـي مـنـه تـسـمـح بـاقـتـبـاس
وأرخـيـت الأزرار وصـرت أطـوي        إسـتـه بـمـثـقـف صـعـب الـمـراس
ولـمـا نـلـت قـصـدي مـن جـلـوس        هـويـت بـه عـلـى فـرش الـنـعـاس

 

والمزيد في “حال الجوع أفضل” الجزء الثالث ص 200 (لاحظ الخبرة العلمية للعلامة!!!) 

 

مـن الـعـذرات الـنـاس تـبـعـد نـفـرة        ومـن قـوم لـوط كـم مـن اعـتـادهـا عـطـرا
يـقـول لـمـن يـخـلـو بـه كـن عـلـى الـطـوى        فـفـي الـوطـئ حـال الـشـبـع نـحـذر أن تـخـرا

 

  
وبعد كل هذه الإعترافات الشخصية، تراه يفضح بعض قومه بأنهم ما فتحوا مآتمهم إلا للفاحشة والرذيلة!!في قصيدة بعنوان “جماعة اتحذوا المأتم مجلس لهو” الجزء الثاني ص 199. 

 

وأنـاس قـد ابـتـنـوا مـجـلـس اللهو        مـعـزى لـسـيـد الـشـهـداء
رغـبـوا فـي الـغـنـاء والـرقـص والـعـود        ووطـن الـشـبـاب والـصـهـبـاء
فـاسـتـثـاروا لـهـا بـقـلـمـة فـحـل        لـم يـكـن قـط لـلـنـسـاء بـرائـي
بـسـوى الـسـكـن فـي ردا الـفـحـشـاء        راجـعـوا أنـفـسـا لـهـم مـا تـغـذت
قـالـت أنـتـم يـا قـوم أهـل لـحـاء        سـبـطـات تـبـا لـهـا مـن لـحـاء
وإذا شـاهـد الـورى الـفـحـش مـنـكـم        عـلـنـا نـابـذتـكـم بـالـعـداء
وهـجـتـكـم بـألـسـن ذربـات        بـفـنـون الـسـبـاب شـر هـجـاء
إنـكـم أفـسـق الـورى وأخـس        الـنـاس مـن لائـط ومـن زنـاء
مـا صـنـعـتـم!! لـكـن إذا جـاء عـاشـورا        وقـامـت مـآتـم لـلـعـزاء
قـومـا مـأتـمـا بـظـاهـره الـنـوح        وفـي الـبـاطـن اتـحـاذ الـبـغـاء
واطـلـبـوا راثـيـا بـلـحـن الـغـوانـي        واجـمـعـوا كـل مـا جـن لـه خـنـاء
فـأجـابـوا لـبـيـك لـبـيـك نـفـس        أبـت الـديـن وارتـدت بـالـدنـاء
أقـبـلـوا بـالـمـلاح فـي مـسـجـد فـعـل        يـزيـد بـالـكـعـبـة الـعـلـيـاء
ذاك فـي الـمـسـجـد الـعـتـيـق وهـؤلاء        فـي الـمـسـجـد الـجـديـد الـبـنـاء
أيـهـا الـعـمـى لا تـسـبـوا يـزيـدا        فـعـلـى الأب لـعـنـة الأبـنـاء
قـد اتـيـتـم بـكـل مـا قـد أتـاه        مـن فـجـور وزدتـم بـالـخـفـاء
ومـلاح مـن الـرذيـلـة مـا جـف        بـأدبـارهـا دم الأمـنـاء
ابـنـة جـاوزت حـدود الـتـصـابـي        فـرمـتـهـم بـخـلـع ثـوب الـحـيـاء
لـم يـلـجـهـا هـن بـفـلـحـة إلا        عـاد مـنـهـا بـأسـت لـه وجـعـاء

 

وها هو يشهد على قومه باحتفالهم بمقتل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب سرا، وإحضارهم لغلام يرقص لهم، ويفعلوا به ما يريدون، في قصيدة بعنوان “ليلة رقص في البحرين” الجزء الثالث ص242. وهذا الإحتفال قد ورد في روايات عديدة وأنه يعقد في شهر ربيع الأول. 

 

يـا لـيـلـة مـن لـيـالـي الـعـمـر مـا كـتـبـت        جـمـاعـة الـولـد أحـيـتـعـا لـنـا طـربـا
يـفـرجـون بـهـا عـنـا الـشـجـون لـمـا        أصـاب آل الـهـدى مـن الـعـذاب نـوبـا
شـهـر الـمـحـرم والـمـأسـاة فـي صـفـر        تـروي مـصـائـب آل الـمـصـطـفـى الـنـجـبـا
حـتـى إذا مـا انـقـضـى الـشـهـران وانـقـشـعـت        سـحـابـة الـحـزن قـمـنـا نـبـعـد الـكـربـا
ونـسـتـعـيـد الـتـهـانـي فـي الـربـيـع لـنـا        بـمـا تـقـدم مـن حـفـلاتـهـا الأدبـا
فـبـعـضـهـم حـفـلات الـرقـص يـعـقـدهـا        لـلـحـاضـريـن بـهـا الأفـراح قـد نـصـبـا
جـاؤا بـمـوكـبـهـم فـاصـطـف فـتـيـتـهـم        يـصـفـقـون بـألـحـان الـغـنـا طـربـا
وأقـبـلـوا بـفـتـى كـالـشـمـس قـد طـلـعـت        قـد اكـتـسـى الـوشـى زي الـخـود والـذهـبـا
وسـرح الـشـعـر وازدانـت ذوائـبـه        بـالـورد والـيـاسـمـيـن الـغـض مـعـتـصـبـا
أمـامـه نـافـخ الـمـزمـار يـبـعـثـه        عـلـى الـتـثـنـي ويـبـدي ردفـه الـعـجـبـا
يـرمـي بـأردافـه لـلـجـانـبـيـن فـمـن        جـنـب لـجـنـب حـكـت مـن كـبـرهـا قـربـا
لـلـه أرداف ذاك الـريـم مـا انـقـلـبـت        فـي الـرقـص إلا لـهـا قـلـب الـورى انـقـلـبـا
يـمـيـلـهـا بـانـتـفـاضـات ومـا تـعـبـت        رجـلاه فـي الـرقـص إلا قـافـزا وثـبـا
والـقـوم مـن كـل صـوب يـهـتـفـون بـه        يـصـفـقـون ومـا مـنـهـم شـكـى الـتـعـبـا
فـتـارة يـزدهـي فـي الـرقـص فـانـتـفـضـت        مـن أسـتـه مـذرواهـا فـاجـتـنـوا طـربـا
وتـارة يـجـتـنـي مـنـهـم إذ ارتـجـفـت        روانـف الإلـيـتـيـن الـخـوف والـرعـبـا
يـأتـي لـهـذا فـيـهـوي فـوقـه قـبـلا        وذاك فـي حـجـره يـثـنـي الـركـبـا
وذاك يـمـنـحـه وعـدا ويـمـطـلـه        وذاك يـبـدي لـه فـي عـيـنـه غـضـبـا
يـعـطـي لـمـن هـو أعـطـى مـنـهـم مـنـحـا        كـمـا يـزيـد الـذي قـد زاده رتـبـا
والـكـل أنـعـظ مـنـهـم عـضـوه شـبـقـا        والـكـل شـوقـا إلـيـه أبـرز الـنـشـبـا
وربـمـا اخـتـطـفـتـه الـمـطـربـون ولا        يـعـد إلا إذا نـالـوا بـه الإربـا
والـبـعـض يـحـسـب هـذا فـي الـربـيـع لـهـم        قـد حـل شـرعـا ويـا قـبـحـا لـمـا حـسـبـا
يـقـول هـذ ربـيـع مـا بـه غـيـر        يـحـول الـجـد فـيـه فـي الـسـمـا لـعـبـا
وإن فـيـه حـبـا الـمـهـدي شـيـعـتـه        كـل الـصـغـايـر مـا ذنـب لـهـم كـتـبـا


 
وختاما قبح من قول وقبح قائله. 
 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: