جواب شبهة ان مروان بن الحكم وصفه النبي بت الوزغ سب اهل البيت

##
6-ولا يخفى ما فعل الوزغ ابن الوزغ اللعين ابن اللعين مروان بن الحكم على منبر رسول الله عليه الصلاة والسلام وفي المدينة وأهلها ولعن علي كرم الله وجهه
وقوله للحسن والحسين عليهم السلام ( أنتم أهل بيت ملعونون ) والعياذ بالله مما اجترأ عليه
###
اتيت بكلام بدون ذكر النص و المصدر
و لكنه كلام متداول عند الشيعة و لاتصح
نريد النص و السند لتكون حجة
, لندرسها من حيث السند و المتن لنعرفها هل هي صحيحة او ضعيفة
ثانيا ورد في كتب الشيعة
الوزغ يشتم علي بن أبي طالب!
قال جعفر بن محمد: كان أبي قاعدا في الحجر ومعه رجل يحدثه فإذا بوزغ
يولول ( يخرج لسانه ويحركه )، فقال أبي للرجل: أتدري ما يقول هذا الو
زغ ؟ قال: لا علم لي، قال: يقول: والله لئن ذكرتم عثمان بشتيمة لأشتمن
عليا، ثم قال أبي: ليس يموت من بني أمية ميت إلا مسخ وزغا، إن عبد الملك
بن مروان لما نزل به الموت مسخ وزغا، فذهب من بين يدي من كان عنده فلما
فقدوه عظم ذلك عليهم فلم يدروا كيف يصنعون، ثم اجتمع أمرهم على أن يأخذوا
جذعا فيصنعوه كهيئة الرجل. . . إلى آخر القصة [ روضة الكافي /194 ].
رواية الوزغ لا تصح هات .
كيف يكون وزع
اتهام مروان بن الحكم بمعاداة أهل البيت

وهذه كذبة شيعية، ليس لها إسناد صحيح. وكان مروان كثير التعظيم لبني هاشم، وكان على صلة قوية بهم. وما يردده بعض الجهلة من أنه كان يسب أهل البيت، هو أمر مناقض لما هو ثابت متواتر عنه من حبه لهم وحبهم له. فهو يروي الحديث عن علي بن أبي طالب t، ويروي عنه الحديث علي زين العابدين ابن الحسين t. وذكر الذهبي في سير أعلام النبلاء (4|389): روى شعيب عن الزهري قال: «كان علي بن الحسين من أفضل أهل بيته، وأحسنهم طاعة، وأحبهم إلى مروان وإلى عبد الملك». قال محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قال سمعت الشافعي يقول: لما انهزم الناس بالبصرة يوم الجمل كان علي بن أبي طالب يسأل عن مروان بن الحكم فقال رجل يا أمير المؤمنين إنك لتكثر السؤال عن مروان بن الحكم، فقال: «تعطفني عليه رحم ماسة، وهو مع ذلك سيد من شباب قريش». وهذه القصص يرويها عدد من الضعفاء (من أمثال عمير بن إسحاق الذي قال عنه ابن معين: لا يساوي شيئاً، وقال الذهبي: فيه جهالة، والتشيع ظاهر في روايته). وقد ذكرت كثيراً من هذا في قسم الأحاديث النبوية، فانظره.

تزوجت رملة بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنه من معاوية بن مروان بن الحكم
– نسب قريش ص45 ، جمهرة أنساب العرب ص87 .

و خديجة بنت علي كانت من أم ولد له كما ذكرها الطبرسي في الأعلام والمفيد في الإرشاد

كما أن إحدى بناته تزوجت من عبد الملك بن مروان الخليفة الأموي .

و بنات الحسن وبنات الحسين زوجن من الأمويين وبنات الأمويين زوجن من أبناء الهاشميين ومن أولاد علي بالأخص .

فلقد تزوجت سكينة بنت الحسين وحفيدة علي من حفيد عثمان بن عفان : زيد بن عمرو بن عثمان

وزيد بن عمرو بن عثمان هذا هو الذي كانت عنده سكينة بنت الحسين فهلك عنها فورثت عنه

وكذلك نفيسة بنت زيد بن حسن بن علي تزوجت من الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك بن مروان ،

 

الحسن والحسين رضي الله عنهما يصليان خلف مروان بن الحكم .

جاء في ” بحار الأنوار ” للمجلسي ( ج44 ص 123 حديث 15 – باب 21 أحوال أهل زمانه وعشائره واصحابه (ع ) –

– نوادر الراوندي : باسناده عن موسى بن جعفر، عن أبيه (ع) قال: كان الحسن والحسين (ع) يصليان خلف مروان بن الحكم فقالوا لأحدهما : ما كان ابوك يصلى إذا رجع إلى البيت ؟ فقال: لا والله ما كان يزيد على صلاته .
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=50800

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: