الائمة اختلفوا على الامامة و عجزوا عن حل خلافهم فكيف سيحلون خلافات الاخرين الخلاف حول الأئمة عند طوائف الشيعة

الائمة اختلفوا على الامامة و عجزوا عن حل خلافهم فكيف سيحلون خلافات الاخرين
الخلاف حول الأئمة عند طوائف الشيعة

اختلفت الطوائف الشيعية حول الأئمة، وكان الاختلاف من عدة أوجه كعدد الأئمة وأسمائهم وعصمتهم أو عدم عصمتهم، وحسب مؤرخي الشيعة ادعى العديد الإمامة وكانوا من أبناء الأئمة الإثنا عشر مثل عبد الله بن جعفر الصادق وجعفر بن علي الهادي.

محتويات

1 مطالبة بعض أبناء الأئمة الإثناعشر بالإمامة
1.1 مطالبة محمد بن الحنفية بالإمامة
1.2 مطالبة عبد الله بن جعفر الصادق بالإمامة
1.3 مطالبة محمد بن جعفر الصادق بالخلافة
1.4 مطالبة جعفر بن علي الهادي بالإمامة
2 مصادر ومراجع

[عدل]مطالبة بعض أبناء الأئمة الإثناعشر بالإمامة

وهم أبناء للأئمة الإثناعشر توجد روايات شيعية تقول أنهم قاموا بالمطالبة بالإمامة، وأدى ذلك لبروز طوائف شيعية تستدل بنصوص وروايات تدل على إمامتهم.
[عدل]مطالبة محمد بن الحنفية بالإمامة

مقال تفصيلي :كيسانية

محمد بن الحنفية

توجد رويات عند الطائفة الإثناعشرية تشير إلى أن محمد بن الحنفية وهو ابن علي بن أبي طالب لم يكن على علم بإمامة الإمام زين العابدين، حيث تقول المصادر الشيعية أن محمد بن الحنفية قال لزين العابدين « ثم إلى الحسين وقد قتل أبوك وصلي على روحه ولم يوص، وأنا عمك وصنو أبيك وولادتي من علي في سني وقديمي أحق بها منك في حداثتك، فلا تنازعني في الوصية والإمامة ولا تحاجني[1]»، وقد قام بعض علماء الإثنا عشرية بتصحيح هذ الرواية [2].
ثم ترى الطائفة الإثناعشرية بأن محمد بن الحنفية قد تراجع عن مطالبته بالإمامة بعد مناظرته ومجادلته لزين العابدين «فرجع محمد بن الحنفية عن منازعته وسلمها إلى علي بن الحسين عليهما السلام [3]»، بينما ترى الطائفة الشيعية الكيسانية أن محمد بن الحنفية لم يتراجع وأنه هو الأحق بالإمامة.

 

[عدل]مطالبة عبد الله بن جعفر الصادق بالإمامة

مقال تفصيلي :الفطحية

وفقاً لبعض الروايات الشيعية ادعى عبد الله بن جعفر الصادق بعد أبيه الإمامة، واحتج بأنه أكبر إخوته الباقين [4]، وأدى ذلك إلى بروز الطائفة الشيعية الفطحية والتي كانت تستند لنصوص ورويات تدل على إمامة عبد الله بن جعفر الصادق. ويقول كبار المؤرخين الشيعة أنه بعد وفاة جعفر الصادق فإن غالبية شيعته أصبحوا فطحية، وأنه لم تكن غالبية العوام فقط بل غالبية المشايخ والففهاء من شيعة جعفر الصادق، «قالت الفطحية الاِمامة بعد جعفر في ابنه عبد اللّه بن جعفر الاَفطح..، فمالَ إلى عبد اللّه والقول بإمامته جُلَّ من قال بإمامة أبيه جعفر الصادق غير نفر يسير عرفوا الحقّ…[5]»، «الفطحية هم القائلون بإمامة عبد اللّه بن جعفر الصادق..، والذين قالوا بإمامته عامة مشايخ العصابة وفقهائها وقد مالوا إلى هذه المقالة…[6][7][8] ».
ولكن هذه الطائفة الفطحية لم تستمر على إمامة عبد الله والسبب في ذلك لأنه مات ولم يخلف ذكراً فشك القوم في إمامته، فتراجع الكثير منهم عن القول بإمامة عبد الله بن جعفر الصادق وبقي البعض الآخر يقول بإمامته، « فرجع عامة الفطحية من القول بإمامته سوى قليل منهم إلى القول بإمامة موسى بن جعفر وقد كان رجع جماعة منهم في حياته ثم رجع عامتهم بعد وفاته [9]»

[عدل]مطالبة محمد بن جعفر الصادق بالخلافة

مقال تفصيلي :السميطية

محمد بن جعفر الصادق والذي تنسب له الطائفة الشيعة السميطية [10]، وحسب المصادر الشيعية فإنه قد دعا إلى نفسه وقد بايعه البعض على الخلافة وتم تلقيبه بأمير المؤمنين، « لمّا خرج محمّد بن جعفر بمكّة ودعا إلى نفسه وبُويع له بالخلافة، دخل عليه الرضا عليه السّلام، فقال الرضا عليه السّلام له: يا عمّ! لا تكذّب أباك ولا أخاك ؛ فإنّ هذا أمرٌ لا يتمّ. ثمّ خرج الرضا إلى المدينة [11]»، وقد استندت الطائفة السميطية الشيعية لعدد من الروايات ومن أهمها أنه : «أنه رواه بعضهم أن محمد بن جعفر دخل ذات يوم على أبيه جعفر الصادق وهو صبي صغير، فدعاه أبوه جعفر الصادق، فاشتد محمد بن جعفر يعدو نحوه فكباً وعثر بقميصه وسقط لحر وجهه فقام جعفر الصادق فعدا نحوه حافياً، فحمله وقبل وجهه ومسح التراب عنه بثوبه وضمه إلى صدره، وقال : سمعت أبي محمد بن علي يقول يا جعفر إذا ولد لك ولد يشبهني فسمه باسمي وكنه بكنيتي فهو شبيهي وشبيه رسول الله [12]»
[عدل]مطالبة جعفر بن علي الهادي بالإمامة

مقال تفصيلي :النفيسية

ادعى جعفر بن عليّ الهادي الإمامة

بعد وفاة أخيه الامام الحسن العسكري كما تقول الروايات، وجعفر بن عليّ الهادي هو عم الإمام المهدي عند الطائفة الإثنا عشرية، وقد ادعى جعفر بن عليّ الهادي الإمامة بعد أن قسّمَ ما خلّفه الإمام الحسن العسكري مدعياً أنه الوريث الشرعي للإمام الحسن العسكري، كما قال جعفر بن عليّ الهادي أن الإمام الحسن العسكري لم يُخلف ولداً [13]، وتعتقد الطائفة الإثنا عشرية أنه خرجت عن الامام محمد المهدي بن الحسن العسكري (حينما كان في غيبته الصغرى)عدة تواقيع تنبه الشيعة علي بطلان ادعائه [14]، وتلقب الطائفة الإثنا عشرية جعفر بن علي الهادي بلقب جعفر الكذاب، وذلك لأنه ادعى أنه هو الإمام بعد أخيه الإمام الحسن العسكري، وكذلك لأن جعفر بن علي الهادي ينكر ولادة الامام الثاني عشر، والجدير بالذكر أن الطائفة الشيعية النفيسية كانت تعتقد بإمامة جعفر بن علي الهادي.

[عدل]مصادر ومراجع

^ الكافي ج 1 ص 348
^ مرآة العقول 4/84
^ الغيبة للطوسي ص18 ص19
^ الإرشاد ص285، 286 للمفيد
^ العلامة الشيعي النوبختي : فرق الشيعة ص 66.
^ خاتمة المستدرك ج5 ص15
^ الكشي ص 254
^ بحار الأنوار ج 43 ص 261
^ فرق الشيعة ص 66.
^ سعد القمي : المقالات والفرق ص 86.
^ رجال الطوسي
^ المقالات والفرق ص 86 للعلامة الشيعي.
^ “الإرشاد” ص345 “إعلام الورى” ص380.
^ اكمال الدين : 483/4ـ باب 45، الغيبة/للشيخ الطوسي : 290/247، بحار الانوار50 : 230/3عن احتجاج الطبرسي : 162ـ163.
تصنيف:

منقول من ويكيبيديا

================
ختلاف في الائمة عند الشيعة

1)مطالبة محمد بن الحنفية بالامامة:توجد روايات عند الاشيعة بان محمد بن الحنفية لم يكن يعلم بامامة علي زين العابدين,حيث قال لابن اخيه الحسين”تم الى الحسين عليه السلام وقد قتل ابوك وصلي عتى روحه ولم يوصي,وانا عمك وصنو ابيك وولادتي من علي عليه السلام في سني وقديمي احق بها منك في حداثتك,فلا تنازعني في الوصية والامامة ولا تحاجني”(الكافي ج 1 ص348)ثم رات الشيعة ان محمدبن الحنفية تراجع عن ذلك (الغيبة للطوسي ص18ص19).بينما رات الطائفة الشيعية الكيسانية ان محمد بن الحنفية لم يتراجع وانه هو احق بالامامة

2)مطالبة عبد الله بن جعفر الصادق بالامامة:وفقا لبعض الروايات الشيعية بان عبد الله بن جعفر ادعى الامامة بعد ابيه واحتج بانه اكبر اخوتة الباقين(الارشاد للمفيد ص285و286) وادى ذلك الى بروز الطائفة الشيعية الفطحية والتي اصبحت غالبية عوام الشيعة فطحية بل وحتى مشايخهم والفقهاء من شيعة جعفر الصادق(فرق الشيعة للنوبختي ص66)(الكشي254)(بحار الانوارج43ص261)ولكن هذه الطائفة الشيعية لم تستمر وذلك لان عبد الله لم يخلف ذكرا

3)مطالبة محمد بن جعفر الصادق بالامامة:والذي تنسب اليه الطائفة الشيعية السمطية وتستند هذه الفرقةالىالرواية”انبعضهم روى ان محمد بن جعفر دخل على ابيه جعفر وهوصبي صغير فدعاه ابوه فاشتد نحوه يعدو فكبا وعثر بقميصهوسقط لحر وجهه فحمله جعفر وضمه اليه وقبله وقال سمعت ابي محمد بن علي يقول يا جعفر اذا ولد لك ولد يشبهني فسميه باسمي وكنه بكنيتي فهو شبيهي وشبيه رسول الله”(المقالات والفرق ص86)

4)مطالبة جعفر بن على الهادي بالامامة:وذلك عند وفاة اخيه الحسن العسكري وانه كان عقيما فقسم ميراثه وانكر ان يكون اخوه قد خلف ولدا فسمي بجعفر الكذاب من قبل الاثناعشرية. والجدير بالذكر ان الطائقة الشيعية النفيسية كانت تعتقد امامة جعفر بن علي الهادي.(الارشاد ص345 و اعلام الورىص380).والسؤال المحير اخوتي هو (كيف عرف الامام انه امام؟ولماذا الامام لم يوصي بالامام للامام المفترض امام اخوته واعمامه؟ ام مازال الوحي حتى بعد واة الرسول؟)

===============
فرق الشيعة الاثناعشرية المعاصرة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160325

الوحيد البهبهاني وكاشف الغطا قادوا حملة قتل وتصفيات جسدية للشيعه{إعتراف علماء شيعه}!!

http://alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=62699
================
سيدنا ابوبكر وعمر اعلم من سيدنا علي و كان النبي يشاورهم
سيدنا ابوبكر وعمر اعلم من علي

سيدنا ابوبكر اعلم من علي و جمع امامة الدين والسياسة
صلاة ابوبكر
فأبو بكر الصديق رضي الله عنه جمع الإمامتين .. إمامة الدين .. وإمامة الدنيا والسياسة
سيدنا علي لا يعرف حكم المذي
سد الابواب
الغدير
الادلة القاطعة لافضلية ابا بكر ثم عمر رضي الله عنهما
=============
الأعلم

أبو بكر الصديق رضي الله عنه وبدون منازع ..

ورغم ذلك لا يعني هذا بحال من الأحوال بأنه هو ، أو غيره قد حوى علم النبي عليه الصلاة والسلام .

فمن الأدلة على أعلميته وخيريته وإمامته رضي الله عنه :

خطب النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن الله خير عبدا بين الدنيا وبين ما عنده ، فاختار ما عند الله . فبكى أبو بكر رضي الله عنه ، فقلت في نفسي : ما يبكي هذا الشيخ ؟ إن يكن الله خير عبدا بين الدنيا وبين ما عنده ، فاختار ما عند الله ، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو العبد ، وكان أبو بكر أعلمنا ، قال : يا أبا بكر لا تبك ، إن أمنّ الناس علي في صحبته وماله أبي بكر ، ولو كنت متخذا خليلا من أمتي لأتخذت أبا بكر ، ولكن أخوة الإسلام ومودته ، لا يبقين في المسجد باب إلا سد ، إلا باب أبي بكر .
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 466
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
وهنا علي بن أبي طالب نفسه رضي الله عنه يثبت بأنه استفاد من علم أبي بكر الصديق رضي الله عنه :

عن أسماء بن الحكم الفزازي قال : سمعت عليا رضي الله عنه يقول كنت رجلا إذا سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا نفعني الله منه بما شاء أن ينفعني وإذا حدثني أحد من أصحابه استحلفته فإذا حلف لي صدقته قال وحدثني أبو بكر وصدق أبو بكر رضي الله عنه أنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من عبد يذنب ذنبا فيحسن الطهور ثم يقوم فيصلي ركعتين ثم يستغفر الله إلا غفر الله له ثم قرأ هذه الآية ( والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله ) إلى آخر الآية
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 1521
خلاصة حكم المحدث: صحيح

بل من هو غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه الذي يقبل النبي عليه الصلاة والسلام بأن يكون مأموماً خلفه ، ولولا حياء أبي بكر الصديق رضي الله عنه وتأدبه مع النبي عليه الصلاة والسلام لكان هو الإنسان الوحيد الذي يؤم النبي عليه الصلاة والسلام في الصلاة :

خرج النبي صلى الله عليه وسلم يصلح بين بني عمرو بن عوف ، وحانت الصلاة ، فجاء بلال أبا بكر رضي الله عنهما فقال : حبس النبي صلى الله عليه وسلم ، فتؤم الناس ؟ قال : نعم ، إن شئتم ، فأقام بلال الصلاة ، فتقدم أبو بكر رضي الله عنه فصلى ، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم يمشي في الصفوف يشقها شقا ، حتى قام في الصف الأول ، فأخذ الناس بالتصفيح ، قال سهل : هل تدرون ما التصفيح ؟ هو التصفيق ، وكان أبو بكر رضي الله عنه لا يلتفت في صلاته ، فلما أكثروا التفت ، فإذا النبي صلى الله عليه وسلم في الصف ، فأشار إليه مكانك ، فرفع أبو بكر يديه ، فحمد الله ، ثم رجع القهقرى وراءه ، وتقدم النبي صلى الله عليه وسلم فصلى .
الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 1201
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
وها هو نفس الموقف يتكرر في آخر أيام حياة النبي عليه الصلاة والسلام ، مع إصرار النبي صلى الله عليه وسلم بألا يؤم الناس غير أبي بكر الصديق رضي الله عنه :

لما مرض النبي صلى الله عليه وسلم مرضه الذي مات فيه ، أتاه يؤذنه بالصلاة ، فقال : مروا أبا بكر فليصل . قلت : إن أبا بكر رجل أسيف ، إن يقم مقامك يبك ، فلا يقدر على القراءة ، قال : مروا أبا بكر فليصل . فقلت مثله ، فقال في الثالثة أو الرابعة : إنكن صواحب يوسف ، مروا أبا بكر فليصل . فصلى ، وخرج النبي صلى الله عليه وسلم يهادى بين رجلين ، كأني أنظر إليه يخط برجليه الأرض ، فلما رآه أبو بكر ذهب يتأخر ، فأشار إليه : أن صل . فتأخر أبو بكر رضي الله عنه ، وقعد النبي صلى الله عليه وسلم إلى جنبه ، وأبو بكر يسمع الناس التكبير .
الراوي: عائشة المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 712
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

=========================

امامة ابابكر للصلاة

 

ابن تيمية رحمه الله لعل الله يهديك به :

( وفي الصحيحين عن عائشة قالت: لقد راجعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك وما حملني على كثرة مراجعته إلا أنه لم يقع في قلبي أن يحب الناس بعده رجلا قام مقامه أبدا .وإلا اني كنت أرى أنه لن يقوم مقامه أحد إلا تشاءم الناس به فأردت أن يعدل ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أبي بكر “.
قال البخاري ورواه ابن عمر وأبو موسى وابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم
وفي الصحيحين عنها قالت لما ثقل رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء بلال يؤذنه بالصلاة فقال
:”مروا أبا بكر فليصل بالناس”. قالت: فقلت: يا رسول الله إن أبا بكر رجل أسيف وإنه متى يقوم مقامك لايسمع الناس فلو أمرت عمر .
فقال :”مروا أبا بكر فليصل بالناس “.
قالت :فقلت لحفصة: قولي له إن إبا بكر رجل أسيف وإنه متى يقوم مقامك لا يسمع الناس فلو أمرت عمر فقالت له .
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :”إنكن لأنتن صواحب يوسف مروا أبا بكر فليصل بالناس”.
قالت فأمروا أبا بكر أن يصلي بالناس وفي رواية البخاري ففعلت حفصة .
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :”مه إنكن لأنتن صواحب يوسف مروا أبا بكر فليصل بالناس فقالت حفصة لعائشة ما كنت لأصيب منك خيرا.”
ففي هذا أنها راجعته وأمرت حفصة بمراجعته وأن النبي صلى الله عليه وسلم لامهن على هذه المراودة وجعلها من المراودة على الباطل كمراودة صواحب يوسف ليوسف.
فدل هذا على أن تقديم غير أبي بكر في الصلاة من الباطل الذي يذم من يراود عليه كما ذم النسوة على مراودة يوسف ) ا .هـ.

منهاج السنة النبوية ج8/ ص562ـ 564
##
ولو سلمنا جدلا انه أمر ابوبكر فلماذا قام يتخطى بين رجلين عندما علم ان ابابكر يصلي بالناس..؟!!؟
###

ربما لأنه أراد أن لا يفوِّت أجر صلاة الجماعة حين أحس بنفسه بعض النشاط .

أو ربما أراد أن يستفيد الناس منه حكم جواز الصلاة خلف الإمام الراتب إذا ما عجز عن الوقوف .

أو ربما أراد أن ينتفع صحابته رضوان الله عليهم ويستزيدوا من فضل الصلاة خلفه في آخر أيامه عليه الصلاة والسلام .
****

ثم لم أجدك علقت على الرواية السابقة والتي لم يكن النبي عليه الصلاة والسلام فيها مريضاً .. ؟!

وفي كلتا الروايتين كان النبي صلى الله عليه وسلم يشير لأبي بكر رضي الله عنه ليواصل الصلاة .. !
وخذ هذه الرواية في صبيحة يوم الإثنين الذي توفي فيه النبي عليه الصلاة والسلام :

أن المسلمين بينا هم في الفجر يوم الإثنين ، وأبو بكر رضي الله عنه يصلي بهم ، ففجأهم النبي صلى الله عليه وسلم قد كشف ستر حجرة عائشة رضي الله عنها ، فنظر إليهم وهم صفوف ، فتبسم يضحك ، فنكص أبو بكر رضي الله عنه على عقيبه ، وظن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يريد أن يخرج إلى الصلاة ، وهم المسلمون أن يفتتنوا في صلاتهم ، فرحا بالنبي صلى الله عليه وسلم حين رأوه ، فأشار بيده : أن أتموا . ثم دخل الحجرة ، وأرخى الستر ، وتوفي ذلك اليوم .
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 1205
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

=============

سيدنا علي لا يعرف حكم المذي

1 – كنت رجلامذاء ، فأمرت رجلا أن يسأل النبي صلى الله عليه وسلم ، لمكان ابنته ، فسأل فقال : توضأ واغسل ذكرك .
الراوي:علي بن أبي طالبالمحدث:البخاري – المصدر:صحيح البخاري- الصفحة أو الرقم:269
خلاصة حكم المحدث:[صحيح]

2 – قال علي رضي الله عنه كنت رجلامذاء فأمرت رجلا يسأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال فيه الوضوء
الراوي:علي المحدث:الطحاوي – المصدر:شرح معاني الآثار- الصفحة أو الرقم:1/46
خلاصة حكم المحدث:جاءت الآثار متواترة بذلك

3 – كنت رجلامذاء فأمرت رجلا فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال فيه الوضوء
الراوي:علي بن أبي طالبالمحدث:الطحاوي – المصدر:شرح مشكل الآثار- الصفحة أو الرقم:7/128
خلاصة حكم المحدث:متواتر

4 – كنت رجلامذاء , وكانت عندي بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم , فأمرت رجلا فسأله عن المذي فقال : إذا رأيته فتوضأ واغسله
الراوي:علي بن أبي طالب المحدث:عبد الحق الإشبيلي – المصدر:الأحكام الصغرى- الصفحة أو الرقم:146
خلاصة حكم المحدث:[أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد]

5 – عن علي قال: كنت رجلاًمذاء وكانت عندي بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمرت رجلاً فسأله عن المذي فقال إذا رأيته فتوضأ واغسله
الراوي:علي بن أبي طالبالمحدث:عبد الحق الإشبيلي – المصدر:الأحكام الشرعية الكبرى – الصفحة أو الرقم:1/392
خلاصة حكم المحدث:كل رواة هذا الحديث ثقة مشهور ولا يسأل عنهم لجلالتهم وشهرتهم

6 – كنت رجلا مذاء فاستحييت أن أسال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن ابنته كانت عندي فأمر رجلا فسأله فقال : منه الوضوء
الراوي: علي بن أبي طالبالمحدث:أحمد شاكر – المصدر:مسند أحمد- الصفحة أو الرقم:2/239
خلاصة حكم المحدث:إسناده صحيح

==========

ما حدث في الغدير كان ردة فعل لما لاحظه النبي عليه الصلاة والسلام من تأثر بعض الصحابة رضوان الله عليهم الذين كانوا مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه في اليمن وما نشأ من الخلاف بينهم وبينه حول بعض الغنائم ..

ورغم أنهم وصلوا قبل بداية الحج فالنبي صلى الله عليه وسلم لم يثر الموضوع ولم ينبه عليه طوال أيام الحج .. !

وبعد انصراف الناس من الحج وتفرقهم إلى بلادهم سار النبي صلى الله عليه وسلم بمن معه من الصحابة من أهل المدينة عائدين إلى المدينة ..

فكان كلامه عليه الصلاة والسلام في ذلك الموضع النائي عن مكة ، والبعيد عن المدينة ، لإنهاء الخلاف وطرد ما علق في قلوب بعض الصحابة من شحناء لا يحسن أن تستمر بينهم ، وأيضاً للتنبيه إلى أن علياً رضي الله عنه بتصرفه في تلك الغنائم لم يكن مخطئاً .

فالخلاصة أن حديث الغدير كان له سبب يستدعيه ، وربما لولا حدوث ما حدث بين علي رضي الله عنه وأولئك الصحابة عليهم الرضوان لما كان النبي عليه الصلاة وقف في ذلك الموضع ولما قال ما قال .

بينما نجد أن أمر النبي صلى الله عليه وسلم بأن يؤم أبو بكر الصديق رضي الله عنه بالناس في الصلاة كانت المبادرة فيه من النبي عليه الصلاة والسلام بنفسه ..

فهو أمر ، وكرر ، وأصر بألا يؤم الناس إلا أبو بكر الصديق رضي الله عنه .

وإمامة الصلاة إمامة في الدين ولا شك ، خصوصاً ونحن نتحدث عن عصر النبي عليه الصلاة والسلام ، بل وهو في آخر أيام حياته صلى الله عليه وسلم .

فأبو بكر الصديق رضي الله عنه جمع الإمامتين .. إمامة الدين .. وإمامة الدنيا والسياسة .. !

=====================
##
روايات سد الابواب
فتح الباري شرح صحيح البخاري المؤلف : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي الناشر : دار المعرفة – بيروت ، 1379 تحقيق : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي عدد الأجزاء : 13 [ جزء 7 – صفحة 14 ]حديث سعد بن أبي وقاص قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي أخرجه احمد والنسائي وإسناده قوي وفي رواية للطبراني في الأوسط رجالها ثقات من الزيادة فقالوا يا رسول الله سددت أبوابنا فقال ما أنا سددتها ولكن الله سدها وعن زيد بن أرقم قال كان لنفر من الصحابة أبواب شارعة في المسجد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سدوا هذه الأبواب الا باب علي [ جزء 7 – صفحة 15 ]فتكلم ناس في ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اني والله ما سددت شيئا ولا فتحته ولكن أمرت بشيء فاتبعته أخرجه أحمد والنسائي والحاكم

 

الجامع الصحيح سنن الترمذي المؤلف : محمد بن عيسى أبو عيسى الترمذي السلمي الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : أحمد محمد شاكر وآخرون عدد الأجزاء : 5 الأحاديث مذيلة بأحكام الألباني عليها [ جزء 5 – صفحة 641 ] ح 3732 ( حدثنا محمد بن حميد الرازي حدثنا إبراهيم بن المختار عن شعبة عن أبي بلج عن عمرو بن ميمون عن ابن عباس : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بسد الأبواب إلا باب علي قال هذا حديث غريب لا نعرفه عن شعبة بهذا الإسناد إلا من هذا الوجه قال الشيخ الألباني : صحيح

مجمع الزوائد [ جزء 9 – صفحة 148 ] ح14671 ( عن زيد بن أرقم قال : كان لنفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أبواب شارعة في المسجد . قال : فقال يوما : ” سدوا هذه الأبواب إلا باب علي ” . قال : فتكلم أناس في ذلك ص . 149 قال : فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه وقال : ” أما بعد فإني أمرت بسد هذه الأبواب غير باب علي فقال فيه قائلكم وإني والله ما سددت شيئا ولا فتحته ولكني أمرت بشيء فاتبعته ” رواه أحمد وفيه ميمون أبو عبد الله وثقه ابن حبان وضعفه جماعة وبقية رجاله رجال الصحيح ).

وعن ابن عمر قال : لقد أوتي ابن أبي طالب ثلاث خصال لأن يكون في واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم : زوجه رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ابنته وولدت له وسد الأبواب إلا بابه في المسجد ، وأعطاه الراية يوم خيبر أخرجه أحمد
###

كلها غير ثابتة .. !

راجع هذا الموضوع للأخ تقي الدين السني فقد كفانا المؤونة جزاه الله خيراً ووفقه للخير حيثما حل :
كشف الجاني علي الميلاني رسالة في حديث سد الأبواب إلا باب علي

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=106751

فهو يسأل عن الأعلمية ويجادل في حديث سد الأبواب .. ؟!!

عموماً حديث ( سد الأبواب ) في الترمذي صححه الألباني بالشواهد وليس لصحة سنده عنده ..

أي أنه وجد عدة روايات في رأيه أن بعضها لم ينزل إلى مرتبة الضعيف وإن لم يرتق إلى أن يكون صحيحا ..

بينما العلماء الآخرون ضعفوها بسبب سندها الضعيف في المقام الأول ، بل وصل الحال ببعضهم ( كابن الجوزي والعراقي ) للتأكيد أنها من كذب الرافضة ووضعهم ليقابلوا بها الأحاديث الصحيحة الثابتة في فضل أبي بكر الصديق رضي الله عنه بحديث سد الأبواب إلا بابه .

وعموماً لأثبت لك أن سند رواية الترمذي ضعيف عند الألباني ، تفضل :

( 6096 – [ 19 ] ( ضعيف )
وعن
ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بسد الأبواب إلا باب علي . رواه الترمذي وقال : هذا حديث غريب
) إنتهى
من كتاب مشكاة المصابيح بتحقيق الشيخ الألباني رحمه الله .. !
##
هل ترى أن هذه المنزله التي سلمناها لأبي بكر كمنزلة عمر الذي حظي بـ” لو كان بعدي نبي لكان عمر ” ؟
###

ورغم هذه الفضيلة لعمر رضي الله عنه إلا أنه لم يصل لفضيلة أبي بكر الصديق رضي الله عنه بأن يكون المرشح الأول والوحيد ليكون خليل النبي عليه الصلاة والسلام .. فتأمل .. !

لو كنت متخذا خليلا لتخذت أبا بكر خليلا . ولكنه أخي وصاحبي . وقد اتخذ الله ، عز وجل ، صاحبكم خليلا
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم – المصدر: صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 2383
خلاصة حكم المحدث: صحيح

##

” لولا علي لهلك عمر ” وقوله ” اعوذ بالله من مسألة ليس لها ابو الحسن ”
###

لم أجد هذه الرواية مسندة إلا في كتاب الإستيعاب في معرفة الأصحاب لابن عبد البر ولكن في ثبوتها نظر :

قال أحمد بن زهير: حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري حدثنا مؤمل بن إسماعيل حدثنا سفيان الثوري عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب قال: كان عمر يتعوذ بالله من معضلة ليس لها أبو الحسن. وقال في المجنونة التي أمر برجمها وفي التي وضعت لستة أشهر، فأراد عمر رجمها فقال له علي: إن الله تعالى يقول: ” وحمله وفصاله ثلاثون شهرا. ” الأحقاف 15. الحديث. وقال له: إن الله رفع القلم عن المجنون. الحديث، فكان عمر يقول: لولا علي لهلك عمر.

ففي سندها مؤمل بن إسماعيل العدوي انتقده أكثر أهل الحديث لسوء حفظه وكثرة غلطه .

وقد رويت كذلك في رواية أخرى ( لولا معاذ لهلك عمر ) .

الخلاصة أن الرواية لا تثبت .. !
==========
الادلة القاطعة لافضلية ابا بكر ثم عمر رضي الله عنهما

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=78000

=====================

##
من هو الأعلم يا صديقي ؟
ابابكر ام علي
###

أخبرتك بأنه أبو بكر الصديق رضي الله عنه يا زميلي ..

وها هو أبو سعيد الخدري رضي الله عنه يؤكد ما قاله عبد الله بن مسعود في أول رواية ذكرتها لك :

خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس وقال : ( إن الله خير عبدا بين الدنيا وبين ما عنده ، فاختار ذلك العبد ما عند الله ) . قال : فبكى أبو بكر ، فعجبنا لبكائه : أن يخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عبد خير ، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو المخير ، وكان أبو بكر أعلمنا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن من أمن الناس علي في صحبته وماله أبا بكر ، ولو كنت متخذا خليلا غير ربي لاتخذت أبا بكر ، ولكن أخوة الإسلام ومودته ، لا يبقين في المسجد باب إلا سد إلا باب أبي بكر ) .
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 3654
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
##
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفاطمـي
وما دخل هذه الروايه
###

تقصد هذه طبعاً :

عن أسماء بن الحكم الفزازي قال : سمعت عليا رضي الله عنه يقول كنت رجلا إذا سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا نفعني الله منه بما شاء أن ينفعني وإذا حدثني أحد من أصحابه استحلفته فإذا حلف لي صدقته قال وحدثني أبو بكر وصدق أبو بكر رضي الله عنه أنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من عبد يذنب ذنبا فيحسن الطهور ثم يقوم فيصلي ركعتين ثم يستغفر الله إلا غفر الله له ثم قرأ هذه الآية ( والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله ) إلى آخر الآية
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 1521
خلاصة حكم المحدث: صحيح

هذه الرواية تثبت أن علياً رضي الله عنه استفاد من علم أبي بكر الصديق رضي الله عنه .. !

بل واستفاد من علم صحابة آخرين .. !!!!

كما أنها شهادة على الثقة المطلقة من علي رضي الله عنه بأبي بكر الصديق رضي الله عنه على وجه الخصوص .. !

==========
##
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفاطمـي
لم أجد في قولك هذا ما يثبت أن ابو بكر هو الأعلم فعلا لا تمنيا
###

أتيتك باعتراف علي رضي الله عنه بأنه تعلم من أبي الصديق رضي الله عنه ..

كما أتيتك بشهادة إثنين من الصحابة رضوان الله عليهم بأعلميته ، وهم عبد الله بن مسعو د ، وأبو سعيد الخدري رضي الله عنهما وبأحاديث صحيحة لا يتطرق إليها الشك ..

فبماذا جئتني أنت .. ؟!

لا شيء .. !!!

أحاديث ضعيفة لا تساوي الورق الذي كتبت عليه .. !
عموماً ها هي شهادة عبدالله بن عباس رضي الله عنه وعن أبيه :

خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي مات فيه ، عاصبا رأسه بخرقة ، فقعد على المنبر ، فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : إنه ليس من الناس أحد أمن علي في نفسه وماله من أبي بكر بن أبي قحافة ، ولو كنت متخذا من الناس خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ، ولكن خلة الإسلام أفضل ، سدوا عني كل خوخة في هذا المسجد ، غير خوخة أبي بكر .
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 467
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
وها هو الصحابي الجليل جندب بن عبد الله رضي الله عنه يؤكد ذلك أيضاً :

سمعت النبي صلى الله عليه وسلم ، قبل أن يموت بخمس ، وهو يقول ” إني أبرأ إلى الله أن يكون لي منكم خليل . فإن الله تعالى قد اتخذني خليلا ، كما اتخذ إبراهيم خليلا . ولو كنت متخذ من أمتي خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا . ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد . ألا فلا تتخذوا القبور مساجد . إني أنهاكم عن ذلك ” .
الراوي: جندب بن عبدالله المحدث: مسلم – المصدر: صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 532
خلاصة حكم المحدث: صحيح
===============

##

وضأت النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال : هل لك في فاطمة تعودها . . . الحديث وفيه : أما ترضين أن زوجك أقدم أمتي سلما وأكثرهم علما وأعظمهم حلما
الراوي: معقل بن يسار المزني المحدث: العراقي – المصدر: تخريج الإحياء – الصفحة أو الرقم: 3/335
خلاصة الدرجة: إسناده صحيح
###

بل إسناده ضعيف .. قال الألباني في السلسلة الضعيفة :

( وأما حديث معقل ؛ فيرويه خالد بن طهمان ، عن نافع بن أبي نافع عنه قال :
وضأت النبي صلي الله عليه وسلم ذات يوم ؛ فقال :
“هل لك في فاطمة رضي الله عنها تعودها ؟!” . فقلت : نعم ؛ فقام متوكئا علي ، فقال :
“أما إنه سيحمل ثقلها غيرك ، ويكون أجرها لك” . قال : فكأنه لم يكن علي شيء ، حتى دخلنا على فاطمة عليها السلام ، فقال لها :
“كيف تجدينك ؟” .
قالت : واللخ لقد اشتد حزني ، واشتدت فاقتي ، وطال سقمي – قال أبو عبدالرحمن (ابن الإمام أحمد) : وجدت في كتاب أبي بخط يده في هذا الحديث – قال :
“أوما ترضين أني زوجتك أقدم أمتي سلما ، وأكثرهم علما ، وأعظمهم حلما ؟!” .
أخرجه أحمد (5/ 26) ، ومن طريقه ابن عساكر (12/ 89/ 1) .
قلت : وهذا إسناد ضعيف ؛ رجاله ثقات ؛ غير خالد بن طهمان ؛ فضعفه الأكثرون . وقال ابن معين :

“ضعيف خلط قبل موته بعشر سنين ، وكان قبل ذلك ثقة”. ) انتهى

##
أن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت للنبي صلى الله عليه وسلم لما زوجها بعلي زوجتنيه أعيمش؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم لقد زوجتكه وإنه لأول أمتي سلماً وأكثرهم علماً وأعظمهم حلماًالراوي: أبو إسحاق السبيعي المحدث: الشوكاني – المصدر: در السحابة – الصفحة أو الرقم: 140

خلاصة الدرجة: إسناده رجاله ثقات
###

وحتى لو كان رجال الإسناد ثقات .. فهذا حديث مرسل .. !

لأن أبا إسحاق السبيعي ليس صحابياً وولادته كانت عام 30 هـ ولم يذكر من أخبره بالحديث .. !

ولذلك تجد العراقي يصفه بأنه منقطع :

أن عليا تزوج فاطمة الحديث وفيه فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لقد زوجتكه وإنه لأول أصحابي سلما وأكثرهم علما وأعظمهم حلما
الراوي: أبو إسحاق المحدث: العراقي – المصدر: التقييد والإيضاح – الصفحة أو الرقم: 311
خلاصة حكم المحدث: منقطع

##
خطب الحسن بن علي رضي الله عنه فقال : لقد فارقكم رجل بالأمس لم يسبقه الأولون بعلم ولا يدركه الآخرون كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبعثه بالراية جبريل عن يمينه وميكائيل عن شماله لا ينصرف حتى يفتح له الراوي: هبيرة بن يريم المحدث: أحمد شاكر – المصدر: مسند أحمد – الصفحة أو الرقم: 3/168

خلاصة الدرجة: إسناده صحيح

سمعت الحسن بن علي قام فخطب الناس فقال يا أيها الناس لقد فارقكم أمس رجل ما سبقه الأولون ولا يدركه الآخرون لقد كان يبعثه البعث فيعطيه الراية فما يرجع حتى يفتح الله عليه جبريل عن يمينه وميكائيل عن يساره يعني عليا رضي الله عنه ما ترك بيضاء ولا صفراء إلا سبعمئة درهم فضلت من عطائه أراد أن يشتري بها خادما الراوي: الحسن بن علي بن أبي طالب المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 5/660
خلاصة الدرجة: رجاله ثقات رجال الشيخين

###

لماذا لم تذكر باقي كلام الألباني في الرواية الثانية يا زميلي المكرم .. ؟
عموماً ها هو كلامه كاملاً :

سمعت الحسن بن علي قام فخطب الناس فقال يا أيها الناس لقد فارقكم أمس رجل ما سبقه الأولون ولا يدركه الآخرون لقد كان يبعثه البعث فيعطيه الراية فما يرجع حتى يفتح الله عليه جبريل عن يمينه وميكائيل عن يساره يعني عليا رضي الله عنه ما ترك بيضاء ولا صفراء إلا سبعمائة درهم فضلت من عطائه أراد أن يشتري بها خادما

الراوي: الحسن بن علي بن أبي طالب المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 5/660
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات رجال الشيخين غير هبيرة فقد اختلفوا فيه

.بالإضافة لما تفضلت كيف يحتج بهذا الحديث وهو ليس من قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم أصلا…….بل من قول ابنه الحسن …….رضي الله عنه
إذاً هبيرة بن يريم موجود في الروايتين .. !

وهبيرة بن يريم هذا شيعي ..

وقال عنه البخاري كان يجهز على الجرحى مع المختار .. !!!

وذكر غيره أن لهبيرة روايات منكرة .

=========================

أفضل الصحابة أبو بكر ثم عمر وهذه هي الادلة التي تنص على ذلك
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير المرسلين نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
من هو الافضل من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم ؟

طبعا كل صحابة النبي صلى الله عليه وسلم أفاضل وكرام ولكن أفضلهم هم الخلفاء الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضوان الله عليهم أجمعين.

أما أفضل هؤلاء فهو أبو بكر ثم عمر وهذه هي الادلة التي تنص على ذلك:

أولا من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم:

1_ يروي عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: بعثني النبي صلى الله عليه وسلم في جيش ذات السلاسل فلما أتيه أي بعدما رجع من الغزوة.
قلت: أي الناس أحب اليك ؟ قال: عائشة.
قلت: من الرجال؟ قال: ابوها.
قلت : ثم من؟ قال: ثم عمر بن الخطاب.
رواه البخاري ومسلم.

2_ و عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بين ابي بكر وعمر فقال: هكذا نبعث.
رواه ابن ماجه والترمذي وغيرهما.
واليكم هذا الحيث العظيم والذي لايقبل الجدال على ان افضل الناس بعد الانبياء هم ابو بكر ثم عمر.

3_ وعن ابي أمامة الباهلي ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” دخلت الجنة فسمعت فيها خشفة بين يدي فقلت: ماهذا ؟ قال: بلال . قال: فمضيت فدخلت الجنة فرأيت أكثر أهلها فقراء المهاجرين وذراري المسلمين ولم ارى احدا أقل من الأغنياء والنساء يقول: فسئلت. فقيل لي : اما الاغنياء فهم هاهنا ( يعني بالباب)يحاسبون ويمعصون وأما النساء فألهاهن الأحمران الذهب والحرير.
يقول: ثم خرجت من أحد أبواب الجنة الثمانية .
يقول : فلما كنت عند الباب أوتيت بكفة فوضعت فيها ووضعت أمتي في كفه فرجحت بها ثم أوتي بأبي بكر فوضع في كفه وجيء بجميع امتي في كفه فرجح ابو بكر وجيء بعمر فوضع في كفه وجيء بكل أمتي في كفه فرجح عمر.
رواه الامام احمد في مسنده.

4_ وعن حذيفة قال: كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم جلوسا فقال:” اني لاأدري ماقدر بقائي فيكم فاقتدوا باللذين من بعدي وأشار الى ابي بكر وعمر”
رواه الامام احمد في مسنده وفي الترمذي في جامع الترمذي.

5 _ ان النبي صلى الله عليه وسلم لما أستشار في شأن أسرى بدر استشار ابوبكر وعمر رضي الله عنهما.

6_ لما سئل ابن عمر رضي الله عنهما من كان يفتي في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:” ابو بكر وعمر رضي الله عنهما ما اعلم غيرهما”.

7_ لما مرض النبي صلى الله عليه وسلم قدم ابو بكر على من سواه ليصلي بالناس فهذا دليل على ان ابو بكر هو افضل الصحابة .

أما ماروي عن علي بن ابي طالب في أفضلية أبو بكر ثم عمر:

1_ عن محمد بن الحنفية قال: قلت لأبي ( يعني علي بن ابي طالب): أي الناس خير بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
قال: ابو بكر. قلت: ثم من؟
قال: عمر. قلت: ثم أنت؟
قال:ماانا الا رجل من المسلمين.

2_ عن ابي جحيفة السوائي قال: سمعت عليا رضي الله عنه يقول:
ألا اخبرك بخير هذه الأمة بعد نبيها؟
قال: ابو بكر. ثم قال: ألا أخبرك بخير هذه الأمة بعد أبو بكر عمر.
رواه أحمد في مسنده.
—–

=================
بعض الروايات من كتب الشيعة

روايات في ابو بكر الصديق رضي الله عنهوإنا نرى أبا بكر أحق الناس بها، إنه لصاحب الغار وثاني اثنين، وإنا لنعرف له سنة، ولقد أمره رسول الله بالصلاة وهو حي) [“شرح نهج البلاغة” لابن أبي الحديد الشيعي ج1 ص332].

إن علياً عليه السلام قال في خطبته: خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر وعمر”،

ولم لا يقول هذا وهو الذي روى (أننا كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم على جبل حراء إذ تحرك الجبل، فقال له: قر، فإنه ليس عليك إلا نبي وصديق وشهيد) [“الاحتجاج” للطبرسي].
كان أمير المؤمنين يتعشى ليلة عند الحسن، وليلة عند الحسين، وليلة عند عبد الله بن العباس” [“الإرشاد” ص14].

فهذا ابن عباس يقول وهو يذكر الصديق رحم الله أبا بكر، كان والله للفقراء رحيماً، وللقرآن تالياً، وعن المنكر ناهياً، وبدينه عارفاً، ومن الله خائفاً، وعن المنهيات زاجراً، وبالمعروف آمراً. وبالليل قائماً، وبالنهار صائماً، فاق أصحابه ورعاً وكفافاً، وسادهم زهداً وعفافاً) [“ناسخ التواريخ” ج5 كتاب2 ص143، 144 ط طهران].

يقول ابن أمير المؤمنين عليّ ألا وهو الحسن بن علي – الإمام المعصوم الثاني عند القوم، والذي أوجب الله اتباعه على القوم حسب زعمهم –
يقول في الصديق، وينسبه إلى رسول الله عليه السلام أنه قال: (إن أبا بكر مني بمنزلة السمع) [“عيون الأخبار” ج1 ص313، أيضاً “كتاب معاني الأخبار” ص110 ط إيران].

وكان حسن بن علي رضي الله عنهما يؤقر أبا بكر وعمر إلى حد حتى جعل من إحدى الشروط على معاوية بن أبى سفيان رضي الله عنهما (إنه يعمل ويحكم في الناس بكتاب، وسنة رسول الله، وسيرة الخلفاء الراشدين) ، – وفي النسخة الأخرى – الخلفاء الصالحين [“منتهى الآمال” ص212 ج2 ط إيران].

الإمام الرابع للقوم علي بن الحسن بن علي، فقد روى عنه أنه جاء إليه نفر من العراق، فقالوا في أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم، فلما فرغوا من كلامهم قال لهم: ألا تخبروني أنتم {المهاجرون الأولون الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلاً من الله ورضواناً أولئك هم الصادقون}؟ قالوا: لا، قال: فأنتم { الذين تبوؤا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة }؟ قالوا: لا، قال: أما أنتم قد تبرأتم أن تكونوا من أحد هذين الفريقين، وأنا أشهد أنكم لستم من الذين قال الله فيهم: { يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا }، اخرجوا عني، فعل الله بكم” [“كشف الغمة” للأربلي ج2 ص78 ط تبريز إيران].

عن أبى عبد الله الجعفي عن عروة بن عبد الله قال: سألت أبا جعفر محمد بن علي عليهما السلام عن حلية السيف؟ فقال: لا بأس به، قد حلى أبو بكر الصديق سيفه، قال: قلت: وتقول الصديق؟ فوثب وثبة، واستقبل القبلة، فقال: نعم الصديق، فمن لم يقل له الصديق فلا صدق الله له قولاً في الدنيا والآخرة” [“كشف الغمة” ج2 ص1

الناطق بالوحي سماه الصديق كما رواه البحراني الشيعي في تفسيره “البرهان”

ولم يقل هذا إلا لأن جده رسول الله صلى الله عليه وسلم عن علي بن إبراهيم، قال: حدثني أبي عن بعض رجاله عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: لما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في الغار قال لأبي بكر: كأني أنظر إلى سفينة جعفر وأصحابه تعوم في البحر، وانظر إلى الأنصار محبتين (مخبتين خ) في أفنيتهم، فقال أبو بكر: وتراهم يا رسول الله؟ قال: نعم! قال: فأرنيهم، فمسح على عينيه فرآهم، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت الصديق” [“البرهان” ج2 ص125].

أبو عبد الله جعفر الملقب بالسادس – سئل عن أبى بكر وعمر كما رواه القاضي نور الله الشوشترى”إن رجلاً سأل عن الإمام الصادق عليه السلام، فقال: يا ابن رسول الله! ما تقول في حق أبى بكر وعمر؟ فقال عليه السلام: إمامان عادلان قاسطان، كانا على حق، وماتا عليه، فعليهما رحمة الله يوم القيامة” [“إحقاق الحق” للشوشتري ج1 ص16 ط مصر].

عن ابو عبدالله جعفر رواه الأربلي أنه كان يقول: “لقد ولدنى أبو بكر مرتين” [“كشف الغمة” ج2 ص161].

حسن بن على الملقب بالحسن العسكري – الإمام الحادي عشر المعصوم – فيقول وهو يسرد واقعة الهجرة أن رسول الله بعد أن سأل علياً رضي الله عنه عن النوم على فراشه قال لأبى بكر رضي الله عنه: أرضيت أن تكون معي يا أبا بكر تطلب كما أطلب، وتعرف بأنك أنت الذي تحملني على ما أدعيه فتحمل عني أنواع العذاب؟ قال أبو بكر: يا رسول الله! أما أنا لو عشت عمر الدنيا أعذب في جميعها أشد عذاب لا ينزل عليّ موت صريح ولا فرح ميخ وكان ذلك في محبتك لكان ذلك أحب إلى من أن أتنعم فيها وأنا مالك لجميع مماليك ملوكها في مخالفتك، وهل أنا ومالي وولدي إلا فداءك، فقال رسول الله عليه الصلاه والسلام: لا جرم أن اطلع الله على قلبك، ووجد موافقاً لما جرى على لسانك جعلك مني بمنزلة السمع والبصر، والرأس من الجسد، والروح من البدن” [“تفسير الحسن العسكري” ص164، 165 ط إيران].

وهذه روايه “إن ناساً من رؤساء الكوفة وأشرافها الذين بايعوا زيداً حضروا يوماً عنده، وقالوا له: رحمك الله، ماذا تقول في حق أبي بكر وعمر؟ قال: ما أقول فيهما إلا خيراً كما لم أسمع فيهما من أهل بيتي (بيت النبوة) إلا خيراً، ما ظلمانا ولا أحد غيرنا، وعملاً بكتاب الله وسنة رسوله” [“ناسخ التواريخ” ج2 ص590 تحت عنوان “أحوال الإمام زين العابدين”].
وقال فيه علي: إن سلمان باب الله في الأرض، من عرفه كان مؤمناً، ومن أنكره كان كافراً” [“رجال الكشي” ص70].

فهذا السلمان يقول: إن رسول الله كان يقول في صحابته: ما سبقكم أبو بكر بصوم ولا صلاة، ولكن بشيء وقر في قلبه” [“مجالس المؤمنين” للشوشتري ص89].

وفى رواية “سأل الصديق علياً كيف ومن أين تبشر؟ قال: من النبي حيث سمعته يبشر بتلك البشارة، فقال أبو بكر: سررتني بما أسمعتني من رسول الله يا أبا الحسن! يسرّك الله” [“تاريخ التواريخ” ج2 كتاب 2 ص158 تحت عنوان “عزام أبي بكر”].

وهذه ايضا روايه “وكان علي عليه السلام يقول: محمد ابني من ظهر أبي بكر” [“الدرة النجفية” للدنبلي الشيعي شرح نهج البلاغة ص113 ص إيران].

روايات في عمر بن الخطاب

فيقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهو يذكر الفاروق وولايته مصدقاً لرؤيا سيد ولد آدم عليه الصلاه والسلام الذي رآه وبشر به عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
“ووليهم وال، فأقام واستقام حتى ضرب الدين بجرانه” [“نهج البلاغة” بتحقيق صبحي الصالح تحت عنوان “غريب كلامه المحتاج إلى التفسير” ص557 ط دار الكتاب بيروت،
أيضاً “نهج البلاغة بتحقيق الشيخ محمد عبده ج4 ص107 ط دار المعرفة بيروت].

فانظر إلى ابن عم رسول الله ووالد سبطيه وهو يبالغ في مدح الفاروق، ويقول:

لله بلاد فلان، فقد قوم الأود، وداوى العمد وخلف الفتنة، وأقام السنة، ذهب نقي الثوب، قليل العيب، أصاب خيرها وسبق شرها، أدى إلى الله طاعته، واتقاه بحقه، رحل وتركهم في طرق متشعبة لا يهتدي بها الضال، ولا المستيقن المهتدي” [“نهج البلاغة” تحقيق صبحي صالح ص350، “نهج البلاغة” تحقيق محمد عبده ج2 ص322].

ويقول ابن أبي الحديد: العرب تقول: لله بلاد فلان أي در فلان ….. وفلان المكنى عنه عمر بن الخطاب، وقد وجدت النسخة التي بخط الرضى أبي الحسن جامع نهج البلاغة وتحت فلان عمر ….. وسألت عنه النقيب أبا جعفر يحيى بن أبي زيد العلوي فقال لي: هو عمر، فقلت له: أثنى عليه أمير المؤمنين عليه السلام؟ فقال: نعم” [“شرح نهج البلاغة” لابن أبي الحديد ج3 ص92 جزء12].

، فانظر كيف يصفه بهذه الأوصاف ولقد استشاره في الخروج إلى غزو الروم فقال له:

إنك متى تسر إلى هذا العدو بنفسك، فتلقهم فتنكب، لا تكن للمسلمين كانفة دون أقصى بلادهم. ليس بعدك مرجع يرجعون إليه، فابعث إليهم رجلاً محرباً، واحفز معه أهل البلاء والنصيحة، فإن أظهر الله فذاك ما تحب، وإن تكن الأخرى، كنت ردأ للناس ومثابة للمسلمين” [“نهج البلاغة” تحقيق صبحي صالح ص193].

وأيضاً أشار بذلك إلى دعاء النبي عليه الصلاه والسلام “اللهم أعز الإسلام بعمر بن الخطاب – رواه المجلسي في “بحار الأنوار” عن محمد الباقر –” [“بحار الأنوار” ج4 كتاب السماء والعالم] فإن دعاء الرسول لا بد له أن يقبل.
فهذا هو السيد مرتضى يقول: فلما وصل الأمر إلى علي بن أبي طالب (ع) كلم في رد فدك، فقال: إني لأستحي من الله أن أردّ شيئاً منع منه أبو بكر، وأمضاه عمر” [“كتاب الشافي في الإمامة” ص213، أيضاً “شرح نهج البلاغة” لابن أبي الحديد].

الأولى من حسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما أنه قال: لا أعلم علياً خالف عمر، ولا غيّر شيئاً مما صنع حين قدم الكوفة” [“رياض النضرة” لمحب الطبري ج2 ص85].

والرواية الثالثة أن علياً قال حين قدم الكوفة: ما كنت لأحل عقدة شدها عمر” [“كتاب الخراج” لابن آدم ص23، أيضاً “فتوح البلدان” للبلاذري ص74 ط مصر].

لما غسل عمر وكفن دخل علي عليه السلام فقال: صلى الله عليه وآله وسلم ما على الأرض أحد أحب إلي أن ألقى الله بصحيفته من هذا المسجى (أي المكفون) بين أظهركم” [“كتاب الشافي” لعلم الهدى ص171، و”تلخيص الشافي” للطوسي ج2 ص428 ط إيران، و”معاني الأخبار” للصدوق ص117 ط إيران].

وأما ابن أبي الحديد فيذكر “طعن أمير المؤمنين فانصرف الناس وهو في دمه مسجى لم يصل الفجر بعد، فقيل: يا أمير المؤمنين! الصلاة، فرفع رأسه وقال: لاها الله إذن، لا حظ لامرئ في الإسلام ضيع صلاته، ثم وثب ليقوم فانبعث جرحه دماً فقال: هاتوا لي عمامة، فعصب جرحه، ثم صلى وذكر، ثم التفت إلى ابنه عبد الله وقال: ضع خدي إلى الأرض يا عبد الله! قال عبد الله: فلم أعج بها وظننت أنها إختلاس من عقله، فقالها مرة أخرى: ضع خدّي إلى الأرض يا بني، فلم أفعل، فقال الثالثة: ضع خدّي إلى الأرض لا أم لك، فعرفت أنه مجتمع العقل، ولم يمنعه أن يضعه هو إلا ما به من الغلبة، فوضعت خدّه إلى الأرض حتى نظرت إلى أطراف شعر لحيته خا رجة من أضعاف التراب وبكى حتى نظرت إلى الطين قد لصق بعينه، فأصغيت أذني لأسمع ما يقول فسمعته يقول: يا ويل عمر وويل أم عمر إن لم يتجاوز الله عنه، وقد جاء في رواية أن علياً عليه السلام جاء حتى وقف عليه فقال: ما أحد أحب إلي أن ألقى الله بصحيفته من هذا المسجى” [“شرح النهج” لابن أبي الحديد ج3 ص147].

لقد شهد علي رضي الله عنه: “إن خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر وعمر” [“كتاب الشافي” ج2 ص428].
وايضا:
إنهما إماما الهدى، وشيخا الإسلام، والمقتدى بهما بعد رسول الله، ومن اقتدى بهما عصم” [“تلخيص الشافي” للطوسي ج2 ص428].

وايضا:

: إن أبا بكر مني بمنزلة السمع، وإن عمر مني بمنزلة البصر” [“عيون أخبار الرضا” لابن بابويه القمي ج1 ص313، أيضاً “معاني الأخبار” للقمي ص110، أيضاً “تفسير الحسن العسكري”].

والجدير بالذكر أن هذه الرواية رواها عليّ عن الرسول الكريم عليه الصلاه والسلام ,وقد رواها عن علي ابنه الحسن رضي الله عنهما.
ولقد مدحه ابن عباس رضي الله عنه وهو أحد أعلام أهل بيت النبوة وسادتهم وابن عم النبي عليه السلام بقوله: رحم الله أبا حفص كان والله حليف الإسلام، ومأوى الأيتام، ومنتهى الإحسان، ومحل الإيمان، وكهف الضعفاء، ومعقل الحنفاء، وقام بحق الله صابراً محتسباً حتى أوضح الدين، وفتح البلاد، وآمن العباد” [“مروج الذهب” للمسعودي الشيعي ج3 ص51، “ناسخ التواريخ” ج2 ص144 ط إيران].

إن جعفر بن محمد – الإمام السادس المعصوم لدى الشيعة – لم يكن يتولاهما فحسب، بل كان يأمر أتباعه بولايتهما أيضاً، فيقول صاحبه المشهور لدى القوم أبو بصير: كنت جالساً عند أبي عبد الله عليه السلام إذ دخلت علينا أم خالد التي كان قطعها يوسف بن عمر تستأذن عليه. فقال أبو عبد الله عليه السلام: أيسرّك أن تسمع كلامها؟ قال: فقلت: نعم، قال: فأذن لها. قال: وأجلسني على الطنفسة، قال: ثم دخلت فتكلمت فإذا امرأة بليغة، فسألته عنهما (أي أبى بكر وعمر) فقال لها : توليهما، قالت : فأقول لربي إذا لقيته : إنك أمرتني بولايتهما؟ قال : نعم” [“الروضة من الكافي” ج8 ص101 ط إيران تحت عنوان “حديث أبي بصير مع المرأة”].

زواج الفاروق من أم كلثوم (وهذا يدل على فضل الفاروق عند علي رضي الله عنهما)
فيقول المؤرخ الشيعي أحمد بن أبي يعقوب في تاريخه تحت ذكر حوادث سنة 17 من خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه:
“وفي هذه السنة خطب عمر إلى علي بن أبي طالب أم كلثوم بنت علي، وأمها فاطمة بنت رسول الله، فقال علي: إنها صغيرة! فقال: إني لم أرد حيث ذهبت. لكني سمعت رسول الله يقول: كل نسب وسبب ينقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي وصهري، فأردت أن يكون لي سبب وصهر برسول الله، فتزوجها وأمهرها عشرة آلاف دينار” [تاريخ اليعقوبي ج2 ص149، 150].

وروى أيضاً عن سليمان بن خالد أنه قال:

سألت أبا عبد الله عليه السلام – جعفر الصادق – عن امرأة توفي زوجها أين تعتد؟ في بيت زوجها أو حيث شاءت؟ قال : بلى حيث شاءت، ثم قال : إن علياً لمّا مات عمر أتى أم كلثوم فأخذ بيدها فانطلق بها إلى بيته” [“الكافي في الفروع” كتاب الطلاق، باب المتوفى عنها زوجها ج6 ص115، 116، وفي نفس الباب رواية أخرى عن ذلك، وأورد هذه الرواية شيخ الطائفة الطوسي في صحيحه “الاستبصار”، أبواب العدة، باب المتوفى عنها زوجها ج3 ص353، ورواية ثانية عن معاوية بن عمار، وأوردهما في “تهذيب الأحكام” باب في عدة النساء ج8 ص161].

وهنالك رواية أخرى رواه الطوسي عن جعفر – الإمام السادس عندهم – عن أبيه الباقر أنه قال:
ماتت أم كلثوم بنت علي وابنها زيد بن عمر بن الخطاب في ساعة واحدة لا يدرى أيهما هلك قبل، فلم يورث أحدهما من الآخرة وصلي عليهما جميعاً” [“تهذيب الأحكام” كتاب الميراث، باب ميراث الغرقى والمهدوم، ج9 ص262].

 

الادلة القاطعة لافضلية ابا بكر ثم عمر رضي الله عنهما

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt…t=78000&page=9

==================

الزميل المدعو صاحب الحجة

أي حجة تتحدث عنها وفي دين الشيعة الاثناعشرية ان القرآن محرف
والسنة ضاعت بسبب التقية والكافي ضعيف وليس لديكم روايات صحيحة الي النبي محمد صلى الله عليه وسلم
فهل بعد هذا بقى لديكم حجة
الا تخجل من دينك الباطل تاتي بفضائل اهل البيت من كتب اهل السنة
لماذا لم تاتي بها من كتبكم تعلم لماذا لان ليس لديكم روايات صحيحة
و تدعون انكم تتبعون اهل البيت
فكيف تتبعون اهل البيت وليس لديكم روايات صحيحة عنهم
والعريب يتهمنا الرافضة الاثناعشرية اننا نواصب كفار و هم ياتون من كتت اهل السنة بفصائل اهل البيت
صدق امامنا الباقر ان الشيعه حمقى
ثانيا الكلام الذي كتبته لا قيمة له
فانت لست في حسينية انت في منتدى حواري
عليك ان تاتي بنص الرواية و سندها و مصدرها حتى نتحقق ان ماتقوله هل هو صحيح او ضعيف من ناحية السند والمتن عن سيدنا علي رضي الله عنه
لذلك عليك ان تاتي بنص الروايات وسندها ومصدرها
فتذكر انت لست في حسينية التي تلقى فيها الاكاذيب ويصدقها الحمقى من الشيعة كما قال امامنا الباقر ان الشيعة حمقى

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: